أخبار عاجلة
الرئيسية / تحذير طبي من عادة لف الأطفال حديثي الولادة

تحذير طبي من عادة لف الأطفال حديثي الولادة


حذر الدكتور أحمد خربوطلي الطبيب بمستشفى دله بالرياض من لف الطفل حديث الولادة ” بالقماط أو اللفلوفة أو الكوفله ” المختلفة لما له من أضرار كثيرة. مؤكدا أن كل ما يقال عن فوائد القماط بأنه يقوي عضلات اليدين والرجلين ويحفظ وجهه وعينيه من الخدوش أو الجروح التي يمكن أن تسببها أظفار الطفل الحادة لا يستند إلى دليل علمي يثبت صحتها أو فائدتها.


وبحسب الطبيب الدكتور أحمد خربوطلي فإن هناك العديد من الأضرار التي يسببها القماط “الكوفله ” للطفل من أهمها أنه يعيق حركته ويبطئ نموه الجسدي واستجابته وحركته وتفاعله مع محيطه الخارجي، كما يعيق طرح الفضلات من جسم الطفل.


وقال الطبيب بمستشفى دله إن أسباب استمرار هذه الظاهرة “رغم قسوتها غير المقصودة” يعود لسماع الأم الكثير من الوصايا من أمها وجدتها، وكذلك تقصير المؤسسات الصحية والطبية والتربوية عن لعب دور فعال في التوعية من أخطار هذه العادة.


ودعا إلى عدم الالتفات لما يشاع عن فوائد القماط “الكوفله” والتي تتمثل في الكثير من الأقوال مثل ” بدون قماط يطلع عموده الفقري أعوج، أو يطلع أحنف، أو لا يعرف يمشي، أو لا ينام، أو يتنكز، أو يخاف من يديه، أو لا أعرف أشيله، أو أخاف عليه “.


وأوضح الطبيب بمستشفى دله أن تلك التساؤلات والمخاوف غير صحيحة بتاتا، حيث أنه لا يعقل إذا لم نقمط الطفل يكون أعوج أو أحنف، لكان جميع الناس في جميع بلدان العالم عوجاء أو حنفاء، لأن أكثر الناس في أغلب دول العالم لا يستعملون القماط. كما أن القول بأنه لا يعرف النوم و فذلك عائدٌ لعدم توفر الجو الهادئ والحرارة المناسبة له.


عن

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.