الرئيسية / خدمات حواس / انطلاق «الواثقون» أسبوع سعودي إماراتي يعنى بذوي الإعاقة

انطلاق «الواثقون» أسبوع سعودي إماراتي يعنى بذوي الإعاقة

حواس : دبي

استمراراً للنهج والاستراتيجية التي تتبعها الملحقية الثقافية السعودية في الإمارات، وتطبيقاً لمنهج الشراكة الثقافية ودعماً لأواصر التعاون البناء بين المملكة والإمارات، انبثق مشروع الأسبوع الثقافي السعودي -الإماراتي لدعم ذوي الإعاقة (الواثقون) وذلك تحت رعاية معالي سفير خادم الحرمين الشريفين في دولة الإمارات، الأستاذ إبراهيم سعد البراهيم، حيث بدأت فعالياته أمس الاثنين بحفل افتتاح رسمي في فندق حياة غراند بدبي بحضور الملحق الثقافي السعودي بدبي الدكتور صالح السحيباني، قدم فيه المعاقون بعض الفقرات التي تبرز عمق الإبداع لديهم، وسوف تبدأ اولى فعالياتهم في دبي مول بمعرض الفن التشكيلي لذوي الإعاقة وذلك اليوم الثلاثاء، كما يتضمن الأسبوع إقامة ورشة عمل موسعة تستمر 3 ايام، تركز على لغة الإشارة، بالإضافة إلى محاضرات، منها محاضرة بعنوان تجربتي مع الظلام الأبيض. وبهذه المناسبة، قال الدكتور صالح السحيباني «رأت الملحقية إقامة أسبوع سعودي إماراتي يعنى بذوي الاحتياجات الخاصة في البلدين، بحيث تتوزع نشاطاته بين معرض مستقل للفنون التشكيلية وورش العمل والمحاضرات في عدة اماكن، على أن تغطي تلك الأنشطة والفعاليات جميع الشرائح المتعاملة مع تلك الفئة العزيزة من أطباء وأسر وإعلاميين وغيرهم». واكد الدكتور السحيباني، ان «هذه الفعالية تؤكد الشراكة الفاعلة التي تأتي امتداداً للاستراتيجية التي تتبناها الملحقية الثقافية من الرغبة الأكيدة لدى المسؤولين في البلدين الشقيقين في إبراز رؤية القيادتين والدعم والاهتمام الإنساني الرفيع لتلك الفئة». وأضاف أن «الهدف من هذا الأسبوع الثقافي هو إشعار أبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة بأهمية الدور الذي يمكن أن يقوموا به في مجتمعاتهم وتشجيع المبدعين من أفراد تلك الفئة من خلال اعمالهم وإبداعاتهم في مثل هذه المحافل، كما نريد من خلال هذا الأسبوع التعرف على الرسالة التي يريد أفراد تلك الفئة إيصالها والتعبير عنها بأساليب مختلفة». مشيراً إلى «الدعم الذي لا يتوقف من لدن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري ومعالي نائبه الدكتور احمد السيف، والتوجيه الكريم من معالي سفير خادم الحرمين الشرفين لدى دولة الإمارات، الأستاذ إبراهيم سعد البراهيم». وتابع: «كما نريد من هذا الأسبوع الحافل بالأنشطة والفعاليات المتعددة لفت الأنظار لذوي الاحتياجات الخاصة وتحقيق التواصل وتأكيد الروابط بين تلك الفئة فيما بينهم وبين أقرانهم في الإمارات والمملكة وبث روح الوعي نحو اهمية التعامل مع هذه الشريحة». وتابع: «كما ان مثل هذا الاحتفال يلفت نظر رجال الأعمال والموسرين إلى دعم ورعاية البرامج الموجهة لتلك الفئة العلية علينا جميعاً، علاوة على إبراز جهود المملكة والإمارات، وهذا ما يحقق الشراكة الاستراتيجية في كل ما يخدم قضايا المجتمع في البلدين الشقيقين». وعبر الملحق الثقافي عن شكره الجزيل لجميع الجهات التي شاركت في هذا الأسبوع. واختتم بالقول: «نتطلع إلى استمرار مثل هذا الأسبوع سنويا بحكم أكبر وثوب أجمل ومشاركة أكبر لنحتفي بأولادنا من ذوي الاحتياجات الخاصة».

ما تجدر الإشارة إليه أن الملحقية الثقافية السعودية في دبي، أصدرت إصداراً خاصاً يحمل اسم (الواثقون) وذلك بمناسبة إقامة الأسبوع السعودي- الإماراتي لدعم ذوي الإعاقة.

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.