الأربعاء , أكتوبر 27 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / ساحات رياضية / ” دوري زين ” الاتحاد والنصر حبايب والهلال يفوز على نجران والرائد يتعادل مع الفيصلي

” دوري زين ” الاتحاد والنصر حبايب والهلال يفوز على نجران والرائد يتعادل مع الفيصلي

حواس : الرياضية

اتفق الأصفران الاتحاد والنصر على نتيجة مواجهتهما التي احتضنها استاد الشرائع بمكة المكرمة بالتعادل الإيجابي 1-1 ضمن الجولة 16 من الدوري السعودي للمحترفين، وتقاسم الفريقان دقائق المباراة وإن كان الفريق الاتحادي قد تحصل على فرص تسجيلية أكثر خاصة من قبل الشربيني الذي أضاع ثلاث فرص محققة، فيما نجح مدرب النصر في تحقيق مبتغاه بالتراجع والاعتماد على الهجمات المرتدة خاصة في ظل تألق عبدالله العنزي في حراسة مرمى النصر ونجاحه في إبطال كل الفرص الاتحادية.

كان من المتوقع أن يشهد مجريات الشوط الأول مستوى عالي في أداء الفريقين إلا أن اللعب انحصر في منتصف الملعب وسط تحفظ من مدربي الفريقين، وبدأ الفريق الاتحادي بالهجوم على المرمى النصرواي مع بداية مجريات الشوط الثاني كانت من أخطرها تسديدة الشربيني داخل منطقة الجزاء في (د. 50) خلصها عبدالله العنزي بيده اليمنى، وفي(د.57) سجل محمد نور الهدف الوحيد لفريقه من ضربة جزاء وذلك بعد عرقلة نصراوية لنايف هزازي داخل منطقة الجزاء، وفي (د.77) أدرك النصر التعادل بعدما سدد حسين عبدالغني ركلة حرة ارتقى لها محمد السهلاوي برأسه وأودعها في الشباك الاتحادية. وبهذه النتيجة يرتفع رصيد الاتحاد إلى نقطة 22 في المركز السادس فيما يحتفظ النصر بالمركز الرابع برصيد 28 نقطة.

و

تمكن الهلال من الفوز بثلاثية على ضيفه نجران الذي خرج من المباراة بهدف وحيد وذلك في مباراة جمعتهما على استاذ الأمير فيصل بن فهد في الملز ضمن الجولة السادسة عشر من دوري زين السعودي.

وبدأت المباراة سريعة من الجانب الهلالي ورغبة في تسجيل هدف مبكر و هو ما تحقق في الدقيقة الثانية بواسطة مدافع السنغالي مانجان عندما استغل خطأ نفذ في الزاوية اليسرى من ملعب نجران سجل منه الهدف الأول ، ليأتي الرد سريعاً بعدها بدقيقتين عن طريق اللاعب وائل عيان من هجمة مرتدة استغل فيها تقدم لاعبي الهلال.

بعد ذلك حاول الهلاليون العودة للمباراة واستغل ضعف الجهة اليسرى للخصم التي شهدت أغلب الهجمات الهلالية، ومن كرة عرضية من ياسر القحطاني يسدد ويسلي كرة داخل مرمى نجران تصطدم بيد المدافع وترتد مرة أخرى ويسجل منها ويسلي الهدف الثاني ولكن الحكم المساعد الثاني يلغي الهدف بداعي التسلل، واستمر الضغط الهلالي داخل ملعب الخصم إلا أن الحصون النجرانية أبطلت مفعول كرات الثنائي القحطاني وويسلي لوبيز اللذان شكلا ثنائي مزعج في الشوط الأول ليعلن الحكم نهاية الشوط بتعادل الفريقين ايجابياً بهدف.

مع بداية الشوط الثاني حاول لاعبو الهلال تكرار ما فعلوه في الشوط الأول وهو ما تحقق في الدقيقة 57 بعد ما نفذ البرزيلي ويسلي خطأ على زاوية منطقة الجزاء استقبلها سلمان الفرج الذي سددها تجاه المرمى وتجد مانجان مرة أخرى لحولها بقدمه داخل المرمى كهدف ثاني ، أثناء ذلك واصل لاعبو الهلال سيطرتهم التامة على وسط الميدان وأضاع لاعبوه العديد من الكرات أمام المرمى دون الاستفادة من ارتباك الدفاع النجراني وتراجع جميع لاعبيه ، الدقيقة 66 أجرى كمبواريه تبديله الأول بإخراج قائد الفريق ياسر القحطاني ودخول الكوري بيونج سو الذي نجح في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 83 بعد أن استغل تمريرة داخل منطقة الجزاء ويسددها قوية على يسار ناصر الصيعري ليستمر النهج على هذا الحال إلى أن أعلن حكم اللقاء سامي النمري نهاية اللقاء بفوز هلالي بثلاثة أهداف لهدف مواصلاً مطاردة المتصدر برصيد 38 نقطة بينما تجمد رصيد نجران على 19 نقطة ، اخرج الحكم النمري البطاقة الصفراء كثيراً في هذا اللقاء حيث منح ماجد علي وصاحب العبدالله وماجد الجعفري وصالح دويس و وائل عيان وحمد الربعي من نجران بينما منح عادل هرماش ومحمد القرني من الهلال

و

تعادل نادي الرائد من بريدة مع مستضيفة نادي الفيصلي 2/2 في اللقاء الذي أقيم عصر اليوم علي ملعب مدينة الأمير سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالمجمعة ضمن الجولة 16من دوري زين.

و بدأ اللقاء بحذر بين الفريقين سرعان ما امتلك الفيصلي وسط الملعب حيث سدد لاعبه العماني في الدقيقة 9 إسماعيل العجمي كره قوية خلصها مدافع الرائد ابراهيم مدخلي للركنية، ومع سيطرة الفيصلي على اللقاء كان لجمهور الفيصلي موعداً مع الفرح بتسجيل لاعبه الأردني ياسين بخيت هدف السبق لفريقه في الدقيقة 13بعد انفراده ليواصل الفيصلي سيطرته على اللقاء وسط غياب فني من لاعبي الرائد، وعاد الفيصلي للتقدم مرة أخرى بتسجيله الهدف الثاني للمباراة برأسيه لاعبة محمد سالم مستغلا ركنيه زميله ياسين بخيت في الدقيقة 41 وبعدها أنهى حكم اللقاء الدولي عبدالرحمن العمري الشوط الاول بتقدم الفيصلي 0/2 .

وفي الشوط الثاني تحسن أداء الرائد خصوصا بعد تغير مدربه عمار السويح بدخول لاعبه ريان بلال، وفي الدقيقة 34 تعرض لاعبه عصام الراقي للإعاقة داخل منطقة الجزاء واحتسبها حكم اللقاء ضربة جزاء نفذها بنجاح الكنغولي ديبا في المرمي قلص به الفارق للرائد ليواصل بذلك بحثه عن تعديل النتيجة وتحقق له ما أراد عن طريق لاعبه ديبا في الدقيقة 44 عبر نقطة الجزاء بعد إعاقة زميله شوشا داخل المنطقة المحرمة لتمر باقي دقائق اللقاء حتى أعلن حكمها نهايتها بالتعادل الايجابي 2/2 ، وبهذه النتيجة يصل الرائد إلى النقطة 18والفيصلي على النقطة 14

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.