الثلاثاء , يونيو 15 2021
الرئيسية / ساحات رياضية / ” كاس الخليج : فوز الكويت والعراق على اليمن والسعودية

” كاس الخليج : فوز الكويت والعراق على اليمن والسعودية

حواس : الياضية

احتفلت الكويت بمباراتها رقم 100 في كأس الخليج لكرة القدم بالفوز على اليمن بثنائية نظيفة في مستهل مشوارها للدفاع عن اللقب في البطولة المقامة في البحرين خلال الفترة من 5 – 18 يناير الجاري.

وأنقذ الحارس اليمني سعود عبد الله ركلة جزاء من بدر المطوع بعد 11 دقيقة من البداية، وتألق في إبعاد سيل من الفرص الكويتية، لكنه فشل في إبعاد ضربة رأس ليوسف ناصر، افتتحت التهديف في الدقيقة 63.
وانتظرت الكويت حتى الدقائق الأخيرة لتضيف هدفاً ثانياً بتسديدة رائعة للمطوع، الذي عوض إهدار ركلة الجزاء بقذيفة صاروخية على يسار عبد الله.
ولم تفلح الطريقة الدفاعية التي طبقها البلجيكي توم سينتفيت مدرب اليمن في إنقاذ فريقه من الخسارة رقم 16 مقابل ثلاثة تعادلات في 19 مباراة في تاريخ مشاركاتها بكأس الخليج، رغم أن قائم مرمى الكويت أبعد ضربة رأس من المدافع محمد فؤاد في نهاية الشوط الأول، بينما تكفل الحارس نواف الخالدي بإنقاذ تسديدة خالد بلعيد بعيدة المدى في الدقيقة 72.
وترك سينتفيت مهاجمه علاء الصاصي لاعب الميناء العراقي على مقاعد الاحتياطيين مع تركيزه على الجانب الدفاعي، لكنه واجه ضغطاً مبكراً جداً حين احتسبت ركلة الجزاء لصالح ناصر.
وأنقذ الحارس عبد الله تسديدة المطوع بيد واحدة في المحاولة الأولى، وانقض بكلتا يديه ليمسك بالكرة حين هبطت على الأرض قبل أن يلحق بها المطوع.
وارتفع إيقاع المباراة بعد ذلك، وحرم عبد الله المهاجم الكويتي فهد الرشيدي من الوصول لمرماه من انفراد كامل قبل أن يسدد كميل طارق عثمان مهاجم اليمن كرة مباشرة من مدى قريب أبعدها الخالدي لركلة ركنية.
وتعددت الفرص الكويتية، ومن إحداها لمس عبد الله الكرة بيده لينقذ ضربة رأس من ناصر في الدقيقة 35.
وواصلت الكويت بالفعل الضغط في الشوط الثاني، لكنها انتظرت قرابة 18 دقيقة لتفتتح التسجيل حين وضع يوسف ناصر الكرة برأسه في الشباك إثر تمريرة عرضية من المدافع فهد عوض.
وأطلق بلعيد تسديدته الصاروخية من مسافة بعيدة، لكن الخالدي تصدى لها بطريقة فيها سهولة كبيرة.
ووصلت الكويت أكثر لمرمى المنافس حين شارك الجناح فهد العنزي في الدقائق الأخيرة، وأثبت العنزي أفضل لاعب في خليجي 20 أحقيته بمكان في التشكيلة الأساسية للمدرب توفجيتش حين انطلق من قبل منتصف الملعب ليراوغ لاعباً، ويواصل الركض حتى وصل للمرمى، لكن عبد الله أنقذ تسديدته الضعيفة.
غير أن عبد الله لم يجد حلاً لتسديدة المطوع الرائعة التي مرت على يساره في الدقيقة 82.
وحصلت الكويت على أول ثلاث نقاط في المجموعة الثانية التي تضم أيضاً وصيفتها السعودية والعراق.
: خيَّب لاعبو المنتخب السعودي آمال جماهيرهم العريضة التي احتشدت في استاد مدينة خليفة الرياضية في البحرين، التي احتضنت 12 ألف مشجع، وحرمت المئات من الدخول؛ حيث ظلت خلف أسوار الملعب لامتلائه، وذلك عندما خسر في أولى مبارياته في بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم “خليجي 21” المقامة في المنامة خلال الفترة 5 – 18 يناير الجاري، أمام منتخب العراق، بنتيجة 0 – 2.

ودخل الهولندي رايكارد مدرب الأخضر بتشكيلة افتقدت لصانع ألعاب صريح؛ حيث أشرك ياسر القحطاني خلف المهاجمين في مركز لم يعتد اللعب عليه، وأشرك لاعبين لم يقدموا المستوى المأمول منهم، فضلاً عن تأخره في إجراء أي تغيير رغم تأخر المنتخب وقتها بهدف، قبل أن يشرك لاعبَيْن ذوَيْ نزعة دفاعية، هما أحمد عطيف وتيسير الجاسم.
وفي المقابل ظهر لاعبو المنتخب العراقي بشكل مميز وانضباط تكتيكي واضح، خاصة في خط الدفاع، رغم افتقاد جُل لاعبيه للخبرة؛ حيث يشارك في المباراة 6 لاعبين تحت 23 سنة.
وبهذه النتيجة تذيل المنتخب السعودي المجموعة الثانية دون نقاط، فيما تصدر العراق المجموعة بثلاث نقاط وهدفين، وبالنقاط نفسه جاء الكويت، فيما شارك اليمن نظيره السعودي مؤخرة الترتيب.
وسيواجه الأخضر يوم الأربعاء المقبل، عند الساعة 7:15، نظيره اليمني، فيما سيواجه الكويت العراق في صراع على البطاقة الأولى من أجل التأهل لدور الأربعة.
تشكيلة منتخب السعودية:
وليد عبدالله، معتز الموسى، سلطان البيشي، منصور الحربي، أسامة المولد، أسامة هوساوي، سعود كريري، سالم الدوسري، فهد المولد، ياسر القحطاني، ناصر الشمراني.
تشكيلة منتخب العراق:
نور صبري، أحمد إبراهيم، سيف سلمان، همام طارق، أحمد ياسين، علاء عبدالزهرة، يونس محمود، علي رحيمة، وليد سالم، سلام شاكر، علي عدنان.
الحصة الأولى:
تحصل الأخضر على خطأ في الدقيقة 10 بعد دخول عنيف من أحمد إبراهيم على فهد المولد، ولم يكتب للخطأ النجاح بعد عرضية ضعيفة.
أحرز العراق هدفاً مبكراً في الدقيقة 17 بعد تنفيذ خطأ، وغمزها سلام شاكر برأسه على يمين وليد عبدالله هدفاً أول.
كاد الأخضر يعدل النتيجة في الدقيقة 23 بعد عرضية من سلطان البيشي لعبها ناصر الشمراني، تحولت لركلة مرمى.
وعند الدقيقة 27 كاد سيف سلمان يسجل هدفاً في مرماه أبعدها الحارس نور صبري من حلق المرمى.
وفي الدقيقة 40 ومن كرة سريعة بين سعود كريري وناصر الشمراني وصلت لفهد المولد الذي واجه المرمى وسددها قوية اعتلت القائم.
وتحصل الأخضر على خطأ في الدقيقة 46 بعد إعاقة سيف سليمان لفهد المولد، نفذها ياسر القحطاني قوية، أبعدها نور صبري.
الحصة الثانية:
تحصل الأخضر على ركلة ركنية في الدقيقة 49 لعبها ناصر الشمراني، أبعدها نور صبري في الوقت المناسب.
ضغط الأخضر مع بداية الحصة الثانية على مرمى العراق، وتحصل سالم الدوسري على كرة في الدقيقة 51، سددها قوية، لكن أمسك بها نور صبري.
تحصل علاء عبدالزهرة على بطاقة صفراء بعد إعاقته سلطان البيشي في الدقيقة 52.
تبادل أسامة المولد وفهد المولد كرة في الدقيقة 55، وصلت للأول داخل خط الـ18، وسددها قوية، أبعدها صبري ركنية.
أجرى ريكارد أول تبديلاته في الدقيقة 68 بدخول تيسير الجاسم وخروج ياسر القحطاني.
وفي الدقيقة 70 تحصل العراق على خطأ بطريقة الهدف الأول نفسها، وتمكن من إحراز الهدف الثاني، ولكن بخطأ دفاعي من أسامة هوساوي الذي حولها في شباك الأخضر.
أجرى ريكارد تبديلاً ثانياً في الدقيقة 75 بدخول أحمد عطيف وخروج معتز الموسى، وبعدها بأربع دقائق شارك محمد السهلاوي وخرج فهد المولد. 

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.