الجمعة , يونيو 25 2021
الرئيسية / منوعات حواس / حافلات لنقل الطلاب والطالبات المعوقين في الطائف

حافلات لنقل الطلاب والطالبات المعوقين في الطائف

حواس : الطائف

دشن مدير عام التربية والتعليم بمحافظة الطائف، الدكتور محمد بن حسن الشمراني الأسطول الجديد لنقل الطالبات، والذي تم تأمينه مؤخراً في إطار تحديث أسطول نقل الطالبات بالمحافظة البالغ عددها 250 حافلة ذات سعة كبيرة، وأسطول نقل طلاب التربية الفكرية والخاصة، وذلك بحضور مساعد المدير العام لشؤون البنين عبد الرحمن الصخيري، والمساعد للشؤون المدرسية علي الثمالي، وعدد من مسؤولي الإدارة، حيث اطلع على حافلات نقل الطلاب ذوي الإعاقة الحركية والتي تعمل بالهيدروليك، وهي صغيرة الحجم بسعة 3 ركاب، وتساعد في دخول الأحياء والسير في الشوارع الضيقة بسهولة، إضافة إلى حافلات طلاب التربية الخاصة بسعة 8 ركاب والبالغ عددها 90 مركبة، كما اطلع على الحافلات الجديدة لنقل الطالبات والتي ستحل محل الحافلات القديمة، وهي مركبات ذات سعة كبيرة تبلغ 79 مقعدا بمواصفات أمنية جديدة وذات موديلات حديثة، حيث سيتم تحديث 55 حافلة بأخرى جديدة.

وشدد الشمراني على ضرورة المحافظة على الحافلات الجديدة وإيجاد مواقع مخصصة لإيقافها، إضافة إلى ضرورة تدريب وتثقيف السائقين على أهمية المحافظة على تلك الحافلات، ومتابعتهم؛ كونها تحمل شعار وزارة التربية والتعليم، ومن الضروري العناية بها.

يذكر أن إجمالي عدد الطلاب المنقولين بتعليم الطائف من البنين والبنات يبلغ أكثر من 28 ألف طالب وطالبة بنسبة 19 % من إجمالي عدد الطلاب البالغ عددهم أكثر من 250 ألف طالب وطالبة، في ما يبلغ عدد طلاب التربية الخاصة المستفيدين من عملية النقل ما يقارب 1200 طالب وطالبة.

يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم تنفق سنوياً ما مقداره 170 مليون ريال سنوياً على نقل ذوي الاحتياجات الخاصة والبالغ عددهم 28 ألف طالب وطالبة في جميع مدارس المملكة، وبذلك فهي تمنح هذه الفئة عناية خاصة في عملية التعليم والنقل، كما تولي النقل في القرى والهجر عناية واهتمام كبيرين؛ كون طلاب القرى والهجر هم أكثر حاجة للنقل المدرسي؛ بسبب بعد المسافة بعض المدارس عن مساكنهم، في ظل حاجة أولياء أمور الطلاب لنقل أبنائهم لمدارسهم.

هذا وقد أسهم مشروع النقل المدرسي في وزارة التربية والتعليم في خفض كلفة افتتاح مدارس جديدة، سيما مع الهجرة الكبيرة التي تشهدها القرى والهجر في أطراف مدن ومحافظات المملكة الكبيرة.

 

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.