الرئيسية / خدمات حواس / افتتاح أول مخبز طاقمه فتيات من ذوات الاحتياجات الخاصة

افتتاح أول مخبز طاقمه فتيات من ذوات الاحتياجات الخاصة

حواس : متابعات

دشن أول فرع لمخبز طاقمه فتيات من ذوات الاحتياجات الخاصة في مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير، حيث بادرت مديرة مركز التشخيص والتدخل المبكر، سلوى عسيري، التي تدرس الماجستير بجامعة الدمام، بالسعي لافتتاح المشروع، حيث اكتشفت أن أكثر المواهب تقع ضمن «الإعاقة العقلية البسيطة» كونها لاتتناسب مع المجال الأكاديمي.

تدريب الفتيات

وقالت عسيري «راودتني فكرة مركز طموح الأمل قبل سنتين لتدريب طالبات من ذوات الاحتياجات الخاصة، نعطيهم ورشاً في الخياطة والكمبيوتر والطبخ والتجميل مخصصة لفئة الإعاقة العقلية البسيطة لمدة سنتين، واتفقت معظم الفتيات خلال زيارتي لهن في جميع الورش على أن الوظيفة هي الهم الأكبر»، مشيرة إلى تواصلها مع عديد من رجال الأعمال حتى سخر الله صاحب مخابز الأرياف فهد المحيميد، وعرضت عليه المشروع، وأخبرته عن وجود فتيات مدربات يملكن مهارات يدوية عالية مستعدات للعمل، فرحب بالمشروع، دون أي فوائد سوى تغطية تكاليفهن.

عمل خيري

وأردفت «توجهت إلى مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير وعرضت استئجار مطبخ من المديرة بدرية العثمان فرحبت بالمشروع وقدموا كافة التسهيلات لصاحب العمل حتى إنهم مكنوه من زيارة الموقع للاطلاع على جو العمل، وتم توظيف 3 فتيات مبدئيا من ورشة الطبخ المكونة من 15 طالبة، وكل فترة سوف نضيف طالبتين، كما تم تعيين مشرفة من مركز الأميرة جواهر وهي أم لأيتام وبذلك يكون المشروع خيرياً من عدة نواحٍ». كما تقول والدة بسيلة آل طالب 25 عاما «ابنتي تحب الطبخ ولكن ورشة الطبخ أظهرت طاقات لم أكن أعرفها، مبينة أنها مقعدة وليس لديها خادمة وزوجها متوفى ودخلهم قليل جدا، وبسيلة بمجرد أن سمعت بخبر اختيارها للوظيفة قالت لي سوف أحضر خادمة لك لأنك تعبت من العمل».

بطالة مقنعة

أما أفنان الدارج فأوضحت «أحب الطبخ وأمي تعتمد علي في المطبخ، أتممت المرحلة الثانوية في مدارس التربية الفكرية، وحصلت على عدة جوائز للتفوق العلمي على مستوى وزارة التربية والتعليم، ومن الأمير محمد بن فهد، إلا أن هذا لم يمنعني من ممارسة هواياتي ومنها الكمبيوتر والطبخ»، مبينة أنها كانت تعمل في شركة وتشعر بتأنيب الضمير، لأنها تحصل على راتب أشبه بـ»الصدقة»، حيث كانت تتألم نتيجة البطالة المقنعة، لأنها لاتبذل مجهودا. وقالت مديرة مركز الأميرة جواهر لمشاعل الخير بدرية العثمان «رحبنا بالمشروع كونه يأخذ جانبا خيريا لفئة عزيزة علينا تحتاج للمساندة وصقل مواهبها، وتوفير بيئة العمل المريحة لهن هو هدفنا الأبرز».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٤٠٧) صفحة (١٣) بتاريخ (١٤-٠١-٢٠١٣)

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.