الأربعاء , أكتوبر 20 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات حواس / الملك: المسؤولية تفرض عليكم تحكيم العقل.. ومكانكم تكليف لا تشريف

الملك: المسؤولية تفرض عليكم تحكيم العقل.. ومكانكم تكليف لا تشريف

الرياض : واس

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله- في كلمة توجيهية دشن بها أعمال السنة الاولى من الدورة السادسة لمجلس الشورى التي تشارك فيها المرأة السعودية للمرة الأولى في تاريخ المجلس أمس، على تفعيل أعمال المجلس بوعي أساسه العقلانية التي لا تندفع على العجلة التي تحمل في طياتها ضجيجاً بلا نتيجة. وقال الملك المفدى مخاطباً أعضاء مجلس الشورى “اعلموا أن مكانكم ليس تشريفاً بل تكليف وتمثيل لشرائح المجتمع لذلك فإن له تبعاته في المسؤولية التي تفرض عليكم تحكيم العقل في أي مسألة تعرض عليكم.”

وقد أدى رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ القسم وردد خلفه أعضاء وعضوات المجلس القسم أمام الملك المفدى.

 

 

 


الملك عبدالله يحيي العضوات في مجلس الشورى (و.ا.س)

 

 

كلمة الملك

وقال خادم الحرمين في كلمته لأعضاء المجلس عقب أدائهم القسم وانطلاق أعمال الدورة السادسة للمجلس “يسعدني أن ألتقي بكم في أعمال السنة الأولى من الدورة السادسة لمجلس الشورى، وهي أول دورة تشارك فيها المرأة، سائلاً الله عز وجل أن يمكنكم بسداد الرأي والمشورة، هدفنا جميعاً قائم مع التوكل على الله، على تفعيل أعمال المجلس بوعي أساسه العقلانية التي لا تندفع على العجلة التي تحمل في طياتها ضجيجاً بلا نتيجة، التطور الذي نسعى إليه، قائم على التدرج بعيداً عن أي مؤثرات.

“اعلموا أن مكانكم ليس تشريفاً بل تكليفاً وتمثيلاً لشرائح المجتمع لذلك فإن له تبعاته في المسؤولية التي تفرض عليكم تحكيم العقل في أي مسألة تعرض عليكم، وأسأل الله لكم التوفيق”.

وقد اعتذر خادم الحرمين -حفظه الله- عن عدم تمكنه من مصافحة أعضاء مجلس الشورى جميعاً.

كما تشرف بأداء القسم أمس أمام الملك عبدالله أمس، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر أمير الرياض ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله.

وتسلم خادم الحرمين أمس التقرير السنوي لمؤسسة النقد العربي السعودي (ساما).

 

 

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.