الجمعة , يونيو 25 2021
الرئيسية / خدمات حواس / إصدار وثيقة تحفظ حقوق الطلاب المعوَّقين في الجامعات الخليجية والسعودية

إصدار وثيقة تحفظ حقوق الطلاب المعوَّقين في الجامعات الخليجية والسعودية

حواس  : متابعات

قالت لـ «الاقتصادية» مشرفة مختصة في الإعاقة: إن مؤسسات التعليم العالي في دول مجلس التعاون بصدد إعداد وثيقة من عشرة محاور تحفظ حقوق الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في الجامعات، وتسهّل نجاح دمجهم على المستوى الاجتماعي والأكاديمي والمهني.

وأكدت لـ «الاقتصادية» الدكتورة سحر الحشرمي رئيس اللجنة المكلفة بإعداد الوثيقة، أن الوثيقة ستشمل حقوق المعوَّق في الجامعات الخليجية والسعودية، حيث تشمل عددا من المحاور المتعلقة بآلية القبول والتسجيل ووسائل الانتقال داخل مباني الجامعة، معايير استحقاق مكافأة بدل الإعاقة وقيمتها وآلية الحصول عليها.

وأوضحت أن ورشة إعداد البنود التنفيذية لمعايير الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سيتضمن مشاركة 200 مختص وأكاديمي، إضافة إلى طلاب وطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة. وأشارت إلى أن بنود الاتفاقية ستطبق في كافة الجامعات السعودية بعد اعتمادها، منوهة إلى التطور المشهود الذي تشهدها الجامعات في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وأنهم يمارسون دراستهم بشكل اعتيادي.

وتتضمن الورشة التي يفتتحها الدكتور بدران العمر مدير جامعة الملك سعود اليوم، إلى إعداد البنود التنفيذية لمعايير الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات التعليم العالي في دول المجلس، وتنظمها عمادة شؤون الطلاب في الجامعة بالتعاون مع لجنة شؤون الاحتياجات الخاصة في التعليم العالي في المجلس.

وتهدف الوثيقة التي تعد الأولى من نوعها إلى إعداد بنود تنفيذية تسهم في تحقيق ما جاء في الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يتم تبنيها من خلال جامعات دول مجلس التعاون الخليجي، لضمان مساواة الطلبة ذوي الإعاقة بغيرهم من منسوبي الجامعات، ولتسهيل نجاح دمجهم على المستوى الاجتماعي والأكاديمي والمهني.

وترتكز محاور الوثيقة على عدة نقاط تشمل القبول والتسجيل، وتشمل معايير القبول في الجامعة والتخصصات المتاحة للطلاب من ذوي الإعاقات، خدمات التنقل، وتضم وسائل الانتقال داخل مباني الجامعة وخارج الجامعة وتوظيف المرشدين والمدربين للحركة والانتقال للطلاب من ذوي الإعاقة، التكنولوجيا المساعدة، وتشمل أجهزة وبرامج تكنولوجيا التعليم والاتصال.

ومن ضمن المحاور التي سوف تطرح الخدمات المساندة، وتركز على الكوادر الوظيفية المساندة بمراكز الاحتياجات الخاصة بالجامعات، المكافأة المالية، تناقش معايير استحقاق مكافأة بدل الإعاقة وقيمتها وآلية الحصول عليها، والتسهيلات البيئية، وتعنى بالتسهيلات على مستوى المباني الجامعية والخدمات العامة المرتبطة بالتصميم الشامل للأشخاص من ذوي الإعاقة.

ولعل من المحاور المهمة التي ستطرح في الورشة الإسكان الجامعي والتركيز على معايير تحويل بيئة السكن بيئة آمنة ومناسبة لإقامة الطلاب والطالبات من ذوي الإعاقة والتسهيلات اللازمة لذلك، والخدمات الأكاديمية، وتشمل الاختبارات وأساليب التقييم المختلفة، طرق التدريس، الواجبات والأبحاث، الزيارات الميدانية، القاعات الدراسية، والمرافقين والكتبة، إضافة إلى الخدمات الإعلامية، وتركز على كيفية التوعية بحقوق وحاجات الطلاب وهيئة التدريس من ذوي الإعاقات، وطباعة النشرات والمجلات بطريقة برايل، ومواقع الإنترنت الناطقة داخل الجامعة، وخدمات المكتبة الجامعية.

المصدر : الاقتصادية

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.