الجمعة , يونيو 25 2021
الرئيسية / خدمات حواس / تحويل مستشفى أهلي إلى متخصص للعيون يخدم الفقراء

تحويل مستشفى أهلي إلى متخصص للعيون يخدم الفقراء

حواس : جدة

في خطوة جديدة، ينتظر تحويل مستشفى عام للقطاع الخاص إلى مستشفى متخصص للعيون يخدم الفئات المحتاجة لمن لا يملكون قيمة العلاج بالمستشفيات المتخصصة بتكلفة تبلغ 25 مليون ريال ومساحة 20 ألف متر مربع , بالتعاون مع جمعية إبصار الخيرية والجمعية الطبية الخيرية في جدة.

وأوضح المهندس صبحي عبد الجليل بترجي (رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية الطبية، عضو لجنة الاستثمار وتنمية الموارد المالية بإبصار، خلال اجتماع جمعية إبصار مع الجمعية الطبية الخيرية وخدمة الإعاقة البصرية أمس الأول لبحث سبل التعاون وإيجاد موارد مالية وتخطيط طرق تمويل برنامج مكافحة العمى التي تنفذه جمعية إبصار للمعوقين بصرياً ومرضى العيون من الفقراء والمساكين, أنه أنهى جميع الدراسات والتصاميم والإجراءات الرسمية لتحويل مستشفى عام كانت تعتزم مجموعته إنشاءه في العاصمة المقدسة إلى مستشفى متخصص بالعيون يخدم الفئات المحتاجة التي لا تمتلك قيمة العلاج في المستشفيات المتخصصة بالتعاون بين جمعيتي إبصار والطبية الخيرية.

وأشار بترجي إلى أهمية مثل هذه المستشفيات التي ستخفف مستقبلاً على الجمعيتين وتوحد جهودهما فيما يخص برامج العلاج الطبي للإعاقة البصرية، وطرح عدة أفكار وخطط لتنمية موارد مالية للجمعية، متفائلاً بأن تحقق هذه الأفكار والخطط النتائج المتوقعة في ظل متابعة الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود وأعضاء الجمعية لتنمية موارد مالية مستدامة للجمعية.

وطالب محمد توفيق بلو، أمين عام جمعية إبصار مستشفيات القطاع الخاص، خاصة المستشفيات المتخصصة بتوفير العلاج الطبي المجاني أو تخفيض تكلفة العلاج سيمكن الجمعيات الصحية والخيرية من تقديم خدمات لمستفيديها ومساعدة المجتمع بأن يكون أفضل صحيا.

من جهته، أشار جميل مرزا رئيس اللجنة إلى استضافة الجمعية الطبية الخيرية لهذا الاجتماع للبدء في اتخاذ الخطوات اللازمة لتفعيل خدمة التبرع للجمعية من خلال قنوات الإعلام الرسمية، وتطوير الموقع الإلكتروني لجمعية إبصار، إضافة إلى تنفيذ شراكة خيرية بين جمعية إبصار والجمعية الطبية الخيرية لإنشاء مستشفى خيري للعيون في مدينة العاصمة المقدسة لمكافحة العمى، دعماً لمرضى العيون من الفقراء والمساكين، وتنفيذ حملة التبرعات لجمعية إبصار التي بدأها الرئيس الفخري للجمعية بتبرعه بنصف مليون ريال أعادت تشغيل برنامج مكافحة العمى، إضافة إلى التعاون مع إحدى شركات التأمين الكبرى لفتح برامج علاجية تأمينية لمستفيدي إبصار من المعوقين بصرياً، وأخيراً تأييد تبرع المهندس صبحي بترجي بتنفيذ التصاميم اللازمة لإنشاء قرية إبصار الخيرية.

يذكر أنه سيتم تنظيم مؤتمر صحافي خلال الأيام المقبلة برئاسة الدكتور أحمد محمد علي سيكشف من خلاله المزيد من التفاصيل عن مشروعي مستشفى إبصار والخيرية الطبية لمكافحة العمى لدى المحتاجين وقرية إبصار.ابصار 2

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.