الرئيسية / خدمات حواس / “آل الشيخ”: وزارة التعليم اعتنت بتقنية المعلومات لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

“آل الشيخ”: وزارة التعليم اعتنت بتقنية المعلومات لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة

حواس : الرياض

أوضح نائب وزير التربية والتعليم لشؤون تعليم البنين الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، أن تزايد الملتقيات والندوات المعرفية في المجالات الدقيقة والحيوية في بلادنا أمر مفرح، وأكد أن الإستراتيجية الوطنية لتطوير التعليم والتي أعلنتها الوزارة مؤخراً، اعتنت كثيراً بتقنية المعلومات في مجال خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وأنه أحد أهدافها وغاياتها، ومنها تطوير السياسات المتعلقة بالطلاب والطالبات، وتهيئة فرص التحاق متساوية لتعليم متكافئ ومناسب في المدارس، وتطوير أدوات علمية وطرق وإستراتيجيات تتناسب مع الفروق الفردية لجميع الطلاب.

جاء ذلك خلال افتتاح أعمال الندوة الوطنية الرابعة للمعلوماتية التي تنظمها جامعة الملك سعود خلال الفترة من 13-15 /6 / 1434 هـ بالرياض، والتي تتمحور حول تقنية المعلومات وذوي الاحتياجات الخاصة، وتشمل في اختصاصها استخدام تقنية المعلومات لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة والتقنيات والتطورات الموجهة لهذه الفئة، في مجال التعليم والتربية والصحة وغيرها، بالإضافة إلى أفضل الممارسات في التعلم والتعليم.
 وقال “آل الشيخ”: “نتطلع في وزارة التربية والتعليم إلى مثل هذه الندوة وما ينتج عنها من أبحاث وتقنيات وأفكار، لدعم مسيرتها في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وجهودها المبذولة في تسهيل تعليمهم ودمجهم مع أقرانهم، والوصول بهم وبزملائهم وزميلاتهم طلاب وطالبات التعليم العام إلى المواطنة الصالحة بإذن الله وبتوفيقه”.
مضيفاً أن الوزارة ستواصل سعيها لتوفير تجهيزات إنشائية وتعليمية، وأدوات تتواءم مع احتياجات الطلاب والطالبات وذوي الاحتياجات منهم بشكل خاص، كما ستسعى لتطوير وسائل نقل معينة ومتناسبة مع مطالبهم الصحية والنفسية، واحتياجاتهم الحركية.
يذكر أن الندوة تهدف إلى تسليط الضوء على أحدث الأبحاث في مجال الحاسب والمعلوماتية، لذوي الاحتياجات الخاصة مثل الصم والمكفوفين وذوي الإعاقة الحركية وصعوبة التعلم وغيرهم في العالم العربي، كما تركز الندوة بوجه خاص على استخدام الشبكات والاتصالات وأجهزة الحاسب العادية والكفية والمعلومات الرقمية والتطورات الحاصلة في مجال التقنيات الموجهة لصالح ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى عرض التجارب العملية في مراحل التعليم المختلفة.ال الشيخ 2

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.