الأربعاء , أكتوبر 27 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / خادم الحرمين يوجِّه باعتماد 15 مليار ريال لإنشاء 22 مشروعاً طبياً

خادم الحرمين يوجِّه باعتماد 15 مليار ريال لإنشاء 22 مشروعاً طبياً

المجلسحواس : متابعات

الملك2

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود باعتماد أكثر من 15 مليار ريال لإنشاء 22 مشروعًا طبيًا، منها 19 مجمعاً طبياً ومستشفى، وثلاثة مراكز لاضطرابات النمو والسلوك للأطفال، وتعد أول مراكز تنشأ في المملكة تعنى بهذه الفئة، حيث توفر لمرضى التوحد ومرضى فرط الحركة وغيرهم مراكز على أعلى مستوى من الرعاية والعلاج، كما وجه بنزع ملكية عدد من الأراضي، لإقامة عدد من المشروعات الصحية عليها، إضافة إلى الموافقة على اعتماد عدد من البرامج التطويرية لمرافق وزارة الصحة. أوضح ذلك الدكتور عبد الله الربيعة وزير الصحة، مؤكدا أن هذه التوجيهات الكريمة تأتي امتداداً لما سبق من أوامر سامية كريمة لصالح مشروعات وزارة الصحة، كما أنها تجسد اهتمام المقام السامي الكريم ودعمه غير المحدود للقطاع الصحي.

وبين أن وزارة الصحة وبتوجيه من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والنائب الثاني حريصة كل الحرص على تقديم الخدمات الصحية بما يحقق الشمولية والجودة والعدالة وسهولة الوصول للخدمة، مشيرًا إلى أن التوجيه السامي الكريم يشمل اعتماد مستشفى رنية في منطقة مكة المكرمة 200 سرير مع السكن، ومستشفى الخرمة في منطقة مكة المكرمة 200 سرير مع السكن، ومستشفى القنفذة في منطقة مكة المكرمة 500 سرير مع السكن، ومستشفى الولادة والأطفال في المدينة المنورة 400 سرير مع السكن، ومستشفى في محافظة بدر في المدينة المنورة 200 سرير.

وأضاف أن التوجيه الكريم يتضمن مستشفى في المجمعة 300 سرير مع السكن، ومستشفى في محافظة شرورة 300 سرير مع السكن، ومستشفى القطاع الجبلي في منطقة جازان 300 سرير مع السكن، ومستشفى الولادة والأطفال في محايل عسير 200 سرير مع السكن، ومستشفى القطيف 500 سرير مع السكن، ومستشفى في محافظة الأحساء 500 سرير مع السكن، ومستشفى غرب الدمام 500 سرير مع السكن، والمجمع الطبي في الرياض 1000 سرير مع السكن والمجمع الطبي في جدة 1000 سرير مع السكن، ومستشفى القحمة والبرك في منطقة عسير 300 سرير مع السكن. وتابع بقولة “إن التوجيه الكريم جاء بإنشاء مركز اضطرابات النمو والسلوك في منطقة الرياض، ومركز اضطرابات النمو والسلوك في منطقة مكة المكرمة، ومركز اضطرابات النمو والسلوك في المنطقة الشرقية، ومستشفى تربة في منطقة مكة المكرمة 100 سرير مع السكن، ومستشفى المهد في منطقة المدينة المنورة 200 سرير مع السكن، ومستشفى خميس مشيط في منطقة عسير 500 سرير مع السكن، ومستشفى شرق عسير 200 سرير مع السكن.

كما شمل التوجيه سرعة نزع ملكيات الأراضي الصادر بها الأمر السامي رقم 47332 وتاريخ 24/10/1433هـ لأهمية البدء في إنشاء المشروعات الحيوية المتضمنة البرج الطبي للولادة والأطفال في جدة، والبرج الطبي لمستشفى العيون في جدة، ومستشفى الأطفال في الطائف.

وقال وزير الصحة “إن التوجيه الكريم ينص على التنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لسرعة تسليم الأراضي المخصصة لمستشفى الأمير سلطان بن عبد العزيز للطوارئ 500 سرير و15 موقعاً للعيادات الشاملة في مدينة الرياض الصادر بها الأمر السامي رقم 5580 وتاريخ 17/8/1433هـ لوزارة الصحة للبدء في التنفيذ، والتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخصيص جزء من الأرض المخصصة لحدائق الملك عبد الله بن عبدالعزيز بمساحة 400.000م2 لإقامة مستشفى غرب الرياض بسعة 500 سرير، والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتخصيص أرض وزارة التربية والتعليم الواقعة بجانب مستشفى الأمير محمد بن عبد العزيز شرق الرياض لإقامة مستشفى اليمامة للولادة والأطفال على أن تسلم الأرض الواقع عليها مستشفى اليمامة حالياً لوزارة التربية والتعليم أو ما يتم الاتفاق عليه بين وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم بهذا الشأن. وتضمن التوجيه الكريم نزع ملكية الأراضي المجاورة لمستشفى الولادة والأطفال في القطيف بمساحة 157.000م2 لتصبح 250.000م2 لإقامة مستشفى الولادة والأطفال في القطيف عليها، وشراء أرض في إحدى المحافظات القريبة جداً من الرياض لإقامة مستشفى الصحة النفسية في الرياض عليها إذا تأكد عدم توفر الأرض المناسبة من أراضي وزارة الشؤون البلدية والقروية أو أملاك الدولة، واعتماد مبلغ مليار ريال لمشروع متطلبات إنشاء مراكز الرعاية الصحية الأولية المدرج بميزانية وزارة الصحة للاستمرار في شراء الأراضي لمراكز الرعاية الصحية الأولية، واعتماد أسلوب التشغيل الذاتي في جميع المستشفيات والمراكز الطبية في وزارة الصحة، وبحث طلب وزارة الصحة التحول من التشغيل على الباب الأول إلى التشغيل الذاتي مع وزارة المالية، واعتماد عدد من برامج التشغيل لتطوير مرافق وزارة الصحة.

كما نص التوجيه الكريم على اعتماد معايير جديدة لتشغيل المستشفيات يتم تطبيقها تدريجياً بالتنسيق مع وزارة المالية، والموافقة على إنشاء شركة للاستثمارات الصحية يملكها صندوق الاستثمارات العامة، ويتم بشكل عاجل بحث تفاصيل الشركة بما في ذلك جدواها الاقتصادية وأهدافها ونشاطها وآلية عملها بين صندوق الاستثمارات العامة ووزارة الصحة ويرفع للمقام السامي ما يتم التوصل إليه في ضوء نظام صندوق الاستثمارات العامة. ورفع وزير الصحة باسمه وباسم منسوبي وزارة الصحة ومنسوبي القطاع الصحي لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والنائب الثاني ـ

أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان على ما يلقاه القطاع الصحي من دعم واهتمام ورعاية كريمة التي سوف تنعكس – بإذن الله – على الخدمات الصحية بما يحقق تطلعات المواطنين الكرام، ويلبي احتياجاتهم الصحية ويصل بالخدمات الصحية إلى الأهداف المرجوة.

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.