الخميس , أكتوبر 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / خدمات حواس / خدمة إلكترونية للتواصل بين «المرور» والصم والبكم

خدمة إلكترونية للتواصل بين «المرور» والصم والبكم

الرسائلحواس : متابعات

كشفت الإدارة العامة للمرور أنها تعمل خلال الفترة المقبلة على إضافة خدمة إلكترونية على رقم الطوارئ 993 للتواصل مع بلاغات ذوي الاحتياجات الخاصة من فئة الصم والبكم. يأتي ذلك في الوقت الذي أطلقت فيه إدارة مرور منطقة الرياض خدمة إلكترونية جديدة تتمثل في استحداث وسيلة للتواصل مع البلاغات المرورية لذوي الاحتياجات الخاصّة، وتخصيص رقم جوال، لهم لاستقبال بلاغاتهم عبر رسائل الجوال.

وقال العقيد علي عبد الله الدبيخي مدير مرور منطقة الرياض: إننا نهدف من خلال هذه الخدمة تسهيل تواصل ذوي الاحتياجات الخاصة مع مركز القيادة والتحكم المروري، للإبلاغ عن حادث مروري أو طلب مساعدة من الخدمات التي يقدمها المركز. حيث يتم استقبال البلاغ من خلال أجهزة حاسب آلي في غرفة العمليات، ويتم توجيه الفرق المرورية للموقع للتعامل معه.

وأضاف العقيد الدبيخي أن تخصيص رقم جوال هي لفترة مؤقتة إلى حين استكمال النظام على نفس رقم طوارئ المرور، مؤكدا أن إدارة المرور حريصة على تقديم جميع الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة. وحول تصرفات بعض قائدي السيارات والوقوف الخاطئ في الطرقات، أوضح مدير مرور الرياض أن الوقوف في أماكن غير مخصصة للوقوف مخالفة مرورية تستوجب التصدي لها، مشيرا إلى أن هناك متابعة للسيارات المتوقفة بشكل خاطئ أو في مواقف غير مخصصة للوقوف، حيث سيتم تسجيل مخالفة على قائد السيارة في حالة وجوده أو على المركبة في حالة توقفها في مكان مخالف للنظام، وعدم وجود القائد لحظة تحرير المخالفة.

وقال الدبيخي إن هناك فرقا مرورية مخصصة لتوعية ورصد مثل هذه الملاحظات، وإن دوريات المرور والمرور السري سجل 44514 مخالفة وقوف ممنوع في العاصمة التي تشهد تطبيق خطة الأنظمة المرورية لمخالفة الوقوف الخاطئ، بالتنسيق بين الهيئة العليا لتطوير الرياض والمرور، منوها إلى استمرار الحملة التي تعطي مؤشراتها تحقيق الهدف من تطبيقها، والمتمثل في رفع مستوى السلامة على الطرق وزيادة الكفاءة على الطرق أمام حركة السير.

إلى ذلك أوقف مرور منطقة الرياض 137 مفحطا الشهر الماضي، منهم 58 مفحطا تم القبض عليهم أثناء ممارسة التفحيط في الموقع، أما البقية فقد تم إحضارهم فيما بعد وإيداعهم التوقيف لاستكمال إجراءات إصدار الأحكام عليهم، التي تجاوز بعضها الإيقاف لمده ستة أشهر كعقوبات مقررة من هيئة الفصل بالمخالفات المرورية، التي يدعمها توجيهات وزارة الداخلية وإمارة الرياض.

وأشارت إدارة مرور الرياض في تقرير لها حصلت ”الاقتصادية” على نسخة منه، إلى أن 21 حدثا تم إيقافهم بدار الملاحظة، كما أنه قد جرى إيقاف 196 من المتجمهرين، وحجز عدد 274 سيارة تخص المفحطين والمتجمهرين، وكذلك مخالفات أخرى مثل تعديل المركبة أو تغيير اللون بدون إذن، أو تركيب لوحات غير عائدة للمركبة ومخالفات أخرى.

وأكد مرور الرياض أنه لن يتهاون مع أي شخص تسول له نفسه الخروج على النظام، وسيستمر الحزم مع هذه الفئة، التي لم تقدر نعمة الله ولا نعمة الأمن والأمان، ولم تعير أي اهتمام أو احترام لمن حولهم، سواء كانوا ذويهم أو مواطنين، مشددين على أهمية متابعة أولياء الأمور لأبنائهم، وعدم الاتكال على العاطفة والثقة المفرطة في تعاملهم معهم. وقال مرور الرياض: إن فترة الاختبارات المقبلة تعتبر فترة تجذب تلك الفئة ومن يتابعهم، حيث تم تجهيز قوة كبيرة لمتابعة مواقع التفحيط والتجمعات التي تحصل، خاصة بعد نهاية فترات الاختبارات اليومية، وإنه لن يتم التساهل مع أي شخص مخالف حتى ولو كان لديه اختبارات.

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.