الخميس , أكتوبر 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / ساحات رياضية / اتحاد 2013 بروح الشباب هزم «الليث» برباعية وتوج بطلاً لكأس الملك

اتحاد 2013 بروح الشباب هزم «الليث» برباعية وتوج بطلاً لكأس الملك

حواس : متابعات

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين توج أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مساء أمس (الأربعاء) الاتحاد بكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال بعد فوزه المستحق على الشباب 4-2 في المباراة التي استضافها ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

وذهبت أغلى البطولات السعودية لمن يستحقها قياساً على مجريات المباراة التي شهدت تفوقاً اتحادياً خصوصاً في الشوط الثاني الذي حفل بإثارة ومتعة من الفريقين طوال دقائقه ال 45، وشهد ستة أهداف أشكالا وألوانا توزعت بين

 

الأسباني بينات تعامل بذكاء وأسقط برودوم في الحصة الثانية

 

 

الفريقين وجعلت من هذا النهائي هو الأفضل والأكثر إثارة خلال السنوات الأخيرة.

في ظرف عشر دقائق استطاع الاتحاد أن يسجل هدفين عن طريق مهاجمه مختار فلاته (48) وفهد المولد (57)، وقلص مهاجم الشباب ناصر الشمراني النتيجة لفريقه بتسجيله الهدف الأول (69)، وسع بعدها المهاجم نايف هزازي الفارق بتسجيله ثالث أهداف الاتحاد (72)، وعاد ناصر الشمراني مجدداً وسجل الهدف الثاني للشباب (82)، وفي الوقت بدل الضائع أطلق لاعب وسط الاتحاد الجورجي ساندور رصاصة الرحمة على الشبابيين بتسجيله الهدف الرابع (90+1).

كحال أغلب المباريات النهائية بدأت المباراة حذرة وبتحفظ تكتيكي من مدربي الفريقين والتزام تام من لاعبيهما، وبالرغم من ذلك إلا أن بداية المباراة بدت سريعة للمتابعين، ووضحت رغبة الشباب والاتحاد في الوصول للمرمى خلال الربع ساعة الأولى من عمر المباراة إذ كان اعتماد الشباب على الكرات العرضية واضحاً لاستغلال تميز مهاجمه مهند عسيري في الكرات الرأسية إلا أن تلك الكرات اصطدمت بتفوق مدافعي الاتحاد أسامة المولد وأحمد عسيري، فيما لعب الاتحاد على سرعة المهاجم فهد المولد الذي شكل إزعاجاً للدفاع الشبابي منذ بداية المباراة.

حمل التهديد الحقيقي الأول على المرمى توقيع لاعب وسط الاتحاد محمد أبو سبعان الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء هزت الشباك الشبابية من الخارج (19)، بعدها بدقيقتين كرر الاتحاد محاولاته للوصول إلى شباك الحارس وليد عبدالله إذ سدد لاعب وسطه الكاميروني أمبابي كرة قوية من منتصف ملعب الشباب إلا أنها انتهت في أحضان وليد عبدالله (21).

وأرتقى مهاجم الشباب مهند عسيري للكرة التي عرضها زميله لاعب الوسط أحمد عطيف إذ لعبها عسيري رأسية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للمرمى الاتحادي (28)، وخدع لاعب وسط الشباب فرناندو منغازو حارس الاتحاد فواز القرني عندما لعب من الجانب الأيمن للشباب كرة عرضية في المرمى إلا أنها اصطدمت في الشباك الخارجي العلوي (31).

في ربع الساعة الأخير من عمر الشوط الأول تراجع المستوى الفني قليلاً وانحصر اللعب في وسط الملعب إذ كان واضحاً رغبة الفريقين في إنهاء الشوط بالتعادل السلبي صفر-صفر وهو ماحدث فعلاً.

مع انطلاقة الشوط الثاني مرر لاعب وسط الاتحاد أحمد الفريدي كرة في الجهة اليسرى لزميله محمد أبو سبعان الذي مررها عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء للمهاجم القادم من الخلف مختار فلاتة الذي سددها في الشباك الشبابية كهدف اتحادي أول (48)، رد الشباب على هدف الاتحاد بهجمة خطرة عندما تهيأت كرة على مشارف منطقة الجزاء للاعب الوسط البرازيلي فرناندو منغازو الذي سددها قوية مرت خطرة بجوار القائم (50).

وتولى مدافع الاتحاد أسامة المولد تنفيذ خطأ من منتصف ملعب الشباب إذ سدد كرة قوية تصدى لها الحارس وليد عبدالله بصعوبة على دفعتين (54)، بعدها بدقيقة توغل لاعب وسط الاتحاد أحمد الفريدي داخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية زاحفة مرت خطرة بجوار القائم (55)، الهجمات الاتحادية المتتالية أثمرت عن تسجيل الهدف الثاني بعد أن تجاوز المهاجم فهد المولد المدافع نايف القاضي وتوغل داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية لا تصد ولا تُرد في الشباك الشبابية (57).

مدرب الشباب البلجيكي برودوم زج بالمهاجمين ناصر الشمراني والأرجنتيني تيجالي على حساب مهند عسيري وعمر الغامدي إذ حول بذلك برودوم طريقته إلى 4-4-2، وتصدى حارس الشباب وليد عبدالله للكرة التي سددها مهاجم الاتحاد مختار فلاته من خارج منطقة الجزاء (61).

واخطأ دفاع الاتحاد في التعامل مع إحدى الكرات الشبابية إذ مرت من أمامهم ووصلت للاعب الوسط البرازيلي كماتشو الذي سددها في المرمى إلا أن الحارس فواز القرني تصدى لها (67)، واستطاع مهاجم الشباب البديل ناصر الشمراني أن يقلص الفارق بتسجيله الهدف الأول لفريقه بعد أن ارتقى فوق مدافعي الاتحاد للكرة التي لعبها أحمد عطيف ولعبها الشمراني في المرمى إذ اصطدمت في القائم وولجت المرمى الاتحادي (69).

واستغل الاتحاد خطأ دفاعيا شبابي وسجل منه الهدف الثالث بعد كرة عرضية أخطأ المدافع نايف القاضي في التعامل معها لتصل إلى المهاجم فهد فلاتة إذ مررها للمهاجم البديل نايف هزازي الذي حولها بقدمه اليمنى في الشباك الشبابية كهدف اتحادي ثالث (72)، ومن مجهود فردي رائع لمهاجم الشباب ناصر الشمراني سجل الشباب هدفه الثاني عن طريق الشمراني الذي مرر كرة لزميله كماتشو وتوغل داخل منطقة الجزاء لتصل إليه تمريرة كماتشو ويسدد الكرة في شباك الاتحاد (82)، الشباب بحث عن تعديل النتيجة وكثف هجماته بحثاً عن ذلك إلا أن لاعب وسط الاتحاد البديل الجورجي ساندور قتل آمال الشبابيين في الوقت بدل الضائع بتسجيله الهدف الرابع من كرة قوية سددها من خارج منطقة الجزاء إذ اكتفى حارس الشباب وليد عبدالله بمتابعتها وهي تهز شباكه (90+1).الاتحاد

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.