الجمعة , يونيو 25 2021
الرئيسية / خدمات حواس / طالبة ماجستير تتبنى تدريب المعاقات حركياً على صناعة العطور

طالبة ماجستير تتبنى تدريب المعاقات حركياً على صناعة العطور

حواس : متابعات

تدرب طالبة الماجستير من جامعة الملك فيصل -قسم تربية- نداء الحاجي سيدات موهوبات من ذوات الإعاقة الحركية، على صناعة العطور، لتأهيلهن للعمل، حيث أبدت الموهوبات سرورهن من هذا المشروع.
وذكرت نداء الحاجي، أن تحقيق المشروع كان بالنسبة لها أمراً صعباً، وبعد وضع الأسس والأهداف والسعي لتحقيق الحلم، تواصلت مع بعض منهن، وتم تدريب الفتيات على صناعة العطور لمدة ثلاثة أشهر بمساعدة خبيرات في مجال العطور، حتى تمكنا من فتح خمسة محلات لهن في المراكز النسائية، وذلك بعقد إيجار، كما يتم تصنيع العطور في مكان خاص، تتوافر فيه مواصفات التصنيع، ومن بين المتدربات السيدة صفية المبارك، كما تم طوال فترة التدريب متابعتهن من قبل اختصاصية نفسية لتساعدهن على تجاوز العقبات التي تواجهن، وخبيرات بالسوق ليساعدنهن على معرفة التعامل مع المتسوقات وطريقة كسبهن، وكذلك فنانات تشكيليات تم تدريبهن على الرسم وفن الكروشيه، ثم بدأت المفاوضات مع سيدات الأعمال حتى يتعاونَّ معها في تقديم هذه الفئة للسوق، وقد نجح المشروع نجاحاً باهراً، فالمتدربات مباشرات لمحلاتهن حالياً، وتناشد الحاجي المسؤولين في الأمانة، وكذلك غرفة الأحساء، دعم ومساعدة هذه الفئة ليكنَّ سيدات أعمال، عن طريق تيسير معاملات التراخيص، وإعطائهن مزيداً من التدريب في مجال تصنيع وبيع العطور.
وأوضحت زهراء الحسن -من ذوات الاحتياجات الخاصة- أنها لم تكن تحلم في يوم من الأيام أن يكون لها مشروعها الخاص، وقالت «غلاء سعر إيجارات المحلات كان يحبطني كثيراً، ولكن بمساعدة نداء الحاجي تحقق حلمي، والآن أنا أصنع العطور وأبيعها في محلي الخاص بالسوق، حيث أجَّرت ركناً لي، وربحي يزداد يوماً بعد يوم».
أما خيرية أحمد فتقول»إن هذا التدريب جعلني أنظر للحياة بتفاؤل وأمل، وقد حققت ذاتي، واعتمدت على نفسي دون النظر لإعاقتي».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٤٧) صفحة (١١) بتاريخ (٠٣-٠٦-٢٠١٣)

 

 العطور

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.