الثلاثاء , يونيو 15 2021
الرئيسية / قضايا حواس / السيف: تيسير المرافق لذوي الإعاقة «قرار ملكي» مُعطَّل منذ 32 عاماً

السيف: تيسير المرافق لذوي الإعاقة «قرار ملكي» مُعطَّل منذ 32 عاماً

حواس : متابعات

اعتبر عضو هيئة حقوق الإنسان، المشرف على وحدة ذوي الإعاقة في الهيئة الدكتور أحمد السيف، تعطيل القرار السامي، الذي يُلزم بتهيئة البيئة العمرانية في المرافق العامة والخاصة، وتسهيلها لاستخدام ذوي الإعاقة، الصادر منذ 32 عاما، انتهاكاً لحقوق المعاقين. وينص القرار على تيسير الوصول، وإزالة كافة العراقيل المادية التي تحول دون مشاركة المعاقين الفاعلة في الحياة العامة. ونوّه السيف إلى واجب الدولة والمجتمع في تهيئة البيئة العمرانية لهم، ومراعاة وسائل السلامة في ذلك، وذكر أن تجاهل التنظيمات يعود سببه إلى غياب الآلية التنفيذية الصارمة، وغياب الرصد والمتابعة والجهة التنسيقية الموحدة، التي تتابع تنفيذ النظام المحلي والاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الإعاقة.
وأكد أن نظام رعاية شؤون المعاقين ينص في مادته الثالثة على أن يُحدد المجلس الأعلى، بالتنسيق مع الجهات المختصة، الشروط والمواصفات الهندسية والمعمارية الخاصة باحتياجات ذوي الإعاقة في أماكن التأهيل، والتدريب، والتعليم، والرعاية والعلاج، وكذلك في الأماكن العامة، على أن تقوم كل جهة مختصة بإصدار القرارات التنفيذية اللازمة لذلك، مضيفا: «مع الأسف إلى الآن لم يُفعّل النظام، ولم تصدر له لائحة تنفيذية، ولم يُشكّل المجلس الأعلى، ما لذلك من أثر بالغ في تفويت المنفعة على المعاقين.
وكانت المملكة قد صادقت في العام 2008 م، على الاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الإعاقة التي نصت في مادتها التاسعة على تمكين المعاقين من العيش في استقلالية، والمشاركة بشكل كامل في جميع جوانب الحياة، وحتمية أن تتخذ الدول الأطراف التدابير المناسبة لذلك، بحيث يشعر المعاق بالمساواة مع غيره. وشدد السيف على أهمية بث الوعي بحقوق ذوي الإعاقة على مستوى العامة، والنخب الثقافية، والجهات الحكومية التنفيذية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (٥٥٩) صفحة (١١) بتاريخ (١٥-٠٦-٢٠١٣)

 

 اليوسف احمد

عن محمد الياس

محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.