أخبار عاجلة
الرئيسية / فوائد كثيرة من التدخل المبكّر لعلاج الاضطرابات الذُهانية

فوائد كثيرة من التدخل المبكّر لعلاج الاضطرابات الذُهانية

هناك الكثير من الفوائد الطبية من التدخل المبكّر لاكتشاف وتشخيص مرض الفُصام ، وقد كان هذا معروفاً سابقاً ، عندما يحدث التدّخل والتشخيص والعلاج المبكّر قبل عامين أو خمسة أعوام ، ولكن يبدو الآن أن الاكتشاف والتدخل المبكّر قبل عشر سنوات قد يكون أكثر فائدة ، وهذه حسب المعلومات التي نُشرت على الانترنت بتاريخ 8 مارس في المجلة الأمريكية للطب النفسي المتقدم


. AJP in Advance


عدد أكبر من الأشخاص الذين حصلوا على تدّخل وعلاج لأول مرة تعرضّوا فيها لنوبة ذُهانية ، قد حصل لهم تقريباً شفاء تام من النوبة الذُهانية ، مقارنةً بالأشخاص الذين لم يحصلوا على تدخل وعلاج مُبكّر عند إصابتهم بنوبة ذُهانية للمرة الأولى.


المرضى الذين يتم تشخيصهم مُبكرّاً والتدّخل في علاجهم يكونون قادرين على أن يعملوا بوظائف كاملة ، بمعنى أنهم يمارسون أعمالاً بوقتٍ كامل ، وهذا أهم مؤشر على تحسّن هؤلاء المرضى.


دراسة تشخيص المرضى ومتابعتهم والتدَخل المبكّر في علاجهم قبل عشر سنوات أفضل من التدخّل قبل عامين أو خمسة أعوام ، حسب الدراسة الخاصة بالتدخّل قبل عشر سنوات.

عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.