الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
الرئيسية / خدمات حواس / مرور العاصمة المقدسة في زيارة جمعية الأطفال المعوقين

مرور العاصمة المقدسة في زيارة جمعية الأطفال المعوقين

حواس : مكة المكرمة

انطلاقا من الدور التوعوي التثقيفي المجتمعي قام منسوبي مرور العاصمة المقدسة في مقدمتهم، مدير المرور العقيد سلمان بن معيوض الجميعي، صباح أمس بزيارة مركز جمعية الأطفال المعوقين بمكة المكرمة، حيث كان في استقبالهم كلا من مديرة مركز الجمعية بمكة المكرمة الدكتورة نجلاء فخر الدين علي رضا ومنسوبي المركز.

وقد تجول منسوبي إدارة المرور بأقسام المركز، وأطلعوا على الخدمات رفيعة المستوى الطبية والتعليمة والتأهيلية التي تقدمها الجمعية للأطفال المعوقين، على ايدي متخصصين ومتخصصات في مجال الإعاقة، ثم توجهوا للساحة المخصصة لأنشطة الأطفال وعقد لقاء حواري بين أطفال المركز ومنسوبي المرور الذين قاموا بدورهم بإرشاد الأطفال عن أهمية عمل رجل المرور في المجتمع، والدور الهام الذي يقوم به من تنظيم حركة السير في الطرقات العامة، وايقاف المتهورين وممارسي التفحيط ومتجاوزي الاشارة الحمراء ،وكيفية عمل الدوريات الميدانية وطريقة استقبالهم للبلاغات عن طريق

العمليات بالمركز وكيفية ادائها .

كما قامت معلمات الأطفال بعمل تجربة حيه للأطفال، عن واقع الشارع وما يحويه من إشارات مرورية ومركبات وطرق وخطوط عبور مشاة، حتى يتعلموا قواعد المرور الصحيحة، كما اطلع العقيد الجميعي على البرنامج التوعوي الخاص بالمركز ( جرب الكرسي ) وقام هو ومنسوبيه بتجربته ، و قد نال هذا البرنامج إستحسانهم و إعجابهم، كما تم أخذ الأطفال للساحات الخارجية بالمركز وتجربة سيارة المرور، الأمر الذي أسعدهم جداً .

واعربت مديرة مركز الجمعية بمكة المكرمة الدكتورة نجلاء رضا عن إمتتنان المركز لهذه الزيارة والتي من شأنها رفع مستوي التوعية بدور الجمعية في المجتمع ، وماتقوم به للتعريف بقضية الاعاقة و أسبابها مسسبباتها و طرق الوقاية منها ، وعملها جنباً الى جنب الإدارات و المؤسسات الحكومية والخاصة ، لرفع مستوى الوعي لدى الطفل، وإكسابه المهارات الحياتية اللازمة له، وبالأخص دور المرور وأهمية هذ الجهاز الحيوي في حياتنا وحياة أطفالنا ، وبضرورة التقيد بأنظمته وتعاليمه .

من جانبه ثمن العقيد الجميعي، جهود مديرة مركز الجمعية ومنسوبيها علي الدور ماتقدمه الجمعية لأطفالها من خدمات مجانية رفيعة المستوى، إضافة الى البرامج الهادفة، والتي تأتي في مقدمتهم تعليمهم كيفية إعتمادهم على أنفسهم وتعليمهم الانظمة والقواننين اللازمة ،ليحيوا حياة مستقره وهادئة، وفي الختام قام منسوبي المرور بتقديم الهدايا للأطفال المعوقين وتسجيل كلمة في سجل الزيارات ، و إلتقاط الصور التذكارية معهم.المرور

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.