الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
الرئيسية / خدمات حواس / «إبصار» تكشف عن تفاصيل حملتها الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار لدى الطلبة

«إبصار» تكشف عن تفاصيل حملتها الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار لدى الطلبة

حواس – جدة :

كشف الأمين العام لجمعية «إبصار» محمد توفيق بلو، عن تفاصيل «حملة إبصار الوطنية لاكتشاف عيوب الإبصار المبكر لمرحلتي الروضة والابتدائية» التي وافق عليها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم ورئيس اللجنة الوطنية للطفولة.

وتهدف في مرحلتها الأولى التي تنطلق في الرابع من ربيع الآخر ولمدة أربعة أيام إلى تأهيل خمسين كادراً من إدارة الصحة العامة ببرنامج مكافحة الإعاقات السمعية والبصرية وأخصائيي وفنيي بصريات ومعلمي الحاسب الآلي والمرشدين الطلابيين برياض الأطفال والمدارس الابتدائية من محافظة جدة لتمكينهم من اكتشاف عيوب الإبصار المبكر لدى الأطفال، واكتساب القدرات على تدريب زملائهم الآخرين على استخدام برنامج “آي سباي” للاكتشاف المبكر لعيوب الابصار لدى الاطفال باستخدام برنامج “آي سباي” من خلال ورشة عمل لإكسابهم المهارة اللازمة لاستخدام البرنامج ثم تطبيق ما اكتسبوا من مهارة في مدارس رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية بمدينة جدة. وأضاف”بلو” تنظم الورشة ضمن جدول أعمال ندوة البحر الأحمر الأولى لطب العيون التي تشهدها محافظة جدة بفندق لو ميريديان في الثالث من ربيع الآخر ويقدمها خبراء في مجال إعادة التأهيل والتدخل المبكر للإعاقة البصرية من الولايات المتحدة الأمريكية والهند والمملكة العربية السعودية مشيراً إلى أن محاور الورشة ستتضمن نبذة تعريفية بجمعية إبصار للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية، ومبادرة الرؤية 2020 الحق في الإبصار للجميع. ومكافحة العمى الممكن تفاديه، مستعرضة نشأة نظر الطفل وكيف يتطور، وأمراض عيون الأطفال الشائعة المؤدية للعمى، وكذلك الأساليب والطرق المختلفة لتقييم واكتشاف عيوب الإبصار لدى الأطفال والتعامل معها، فيما سيكون البرنامج الأهم “آي سباي” محور الورشة للتعريف به والتطبيق العملي لاستخدامه.

وأكد بلو أهمية الخطوة التالية للورشة وهي التطبيق الميداني وهو النشاط الرئيسي من المرحلة الأولى حيث يقوم المؤهلون من ورشة العمل بتطبيق ميداني على 10 مدارس في مدينة جدة لرياض الاطفال والمرحلة الابتدائية 5 مدارس للبنين و5 مدارس للبنات، وذلك بهدف فحص ثمانية آلاف طالب من الفئة العمرية ما بين 5 و11 عاما، مشيرا إلى أنه سيتم تقسيم المشاركين إلى 10 مجموعات تتكون كل مجموعة من 5 أفراد لكل منهم مشرف يكون طبيب عيون أو أخصائي بصريات للتنسيق بين أفراد المجموعة وتقديم الدعم اللوجستي والإداري لعملية الفحص وإعداد التقارير الإدارية عن النتائج، بعد أن تقوم المجموعات بزيارة المدارس حسب الجدول المعد من قبل اللجنة المنظمة للبرنامج.

وبين “بلو” أن جمعية إبصار ستخصص جهازي حاسب آلي 15 بوصة لكل مجموعة مزودة ببرنامج “آي سباي” كما توفر 800 رخصة اختبار لكل مدرسة وسوف تقوم كل مجموعة بإجراء فحوصات الاكتشاف المبكر على عيون الاطفال المستهدفين داخل المدرسة للطلاب والطالبات، حيث تقسم المجموعة داخل كل مدرسة إلى مجموعتين يقوم من خلالها الفاحص بتعبئة بيانات الطالب والآخر يقوم بتشغيل البرنامج والإشراف على الفحص لتسريع عملية الفحص وتوجيه ومتابعة الطالب بدقة، على ألا تتجاوز مدة فحص طلاب المدارس المستهدفة مدة الثلاثة أيام. حيث يتم تحويل الحالات المكتشفة للتدخل الطبي إلى مجموعة مراكز ومستشفيات مغربي “الراعي الطبي للحملة”.

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.