الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
الرئيسية / مقالات / ذوي الإعاقة والصحة

ذوي الإعاقة والصحة

المقدمة:
كل طفل لديه متطلبات كثيرة ، فهو يحتاج للحب والحنان و يحتاج إلى الرعاية و الاهتمام من حيث تغذية إلى العناية بملبسه و تعليمه بالإضافة إلى الأشياء الأخرى . لهذا يجب على والد الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة أن يكون ملماً بالتحديات التي ستواجه مع طفله و إعاقته , إن يكون مدركاً للحالة و أسابها و كيفية التعامل معها من خلال الاستعانة مساعدة طبية للعناية بالطفل بشكل صحيح .

فالطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة أو الإعاقة، قد يعاني من تأخر في النمو وبسبب هذه الحالة فانه يحتاج إلى عناية خاصة أكثر من أقرانه. أو قد تكون الاحتياجات الخاصة إعاقة جسدية ، تنموية ، سلوكية أو عاطفية ، و يمكن أن تظهر في أي مرحلة من عمر فالتشخيص لا يحدد في سن معين . و يحتاج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى رعاية صحية وغيرها من الخدمات ذات الصلة مثل العلاج الطبيعي ، برامج إعادة التأهيل وبرامج التعليم الخاص ، و تتفوق هذه الرعاية على تلك التي يحتاجها الأطفال الآخرين، وهذا ناجم عن تعقيد الحالة و طبيعة المرض المزمن . و تقدر منظمة الصحة العالمية أن هنالك 15% – 20% من الأطفال لديهم إعاقة عضوية أو عقلية . و تشير دراسة أجرتها وزارة التعليم بالولايات المتحدة أن 10% من الأطفال لديهم احتياجات خاصة ، ومعظمهم تتراوح أعمارهم بين 6 و 11 عاماً .

هناك أنواع مختلفة من الاحتياجات الخاصة، وأعراضها في الأطفال تتراوح بين الاعتدال والشدة . و يختلف تأثير هذه الإعاقة على الطفل و من طفل لأخر . و من أنواع الاحتياجات الخاصة :

* التوحد
* متلازمة داون
* الصرع
* التخلف العقلي
* صعوبة التعلم
* الصمم وضعف السمع
* العاهات البصرية
* صعوبة الكلام وضعف الخطاب
* الشلل الدماغي
* إصابات الدماغ

* الإعاقات المتعددة أسباب الإعاقة :

أسباب وجود الإعاقة عديدة:

* استعمال المرأة الحامل للعقاقير، أو إصابتها بعدوى أثناء فترة الحمل .
* المضاعفات إثناء الولادة، بما في ذلك الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم، وانخفاض إمدادات الأوكسجين إلى الطفل حديثي الولادة.
* العيوب الوراثية والخلل الجيني .
* نقص التغذية .
* الالتهابات مثل الالتهاب السحائي و الملاريا الدماغية والحميات العالية .
* اضطرابات الجهاز العصبي .
* الأدوية والسموم .
* الإصابات البدنية .

ماذا يعني أن يكون الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

كوالد للطفل أنت أكثر معرفة بطفلك فإذا أتاك شعور بأن الطفل يعاني من مشكلة ما، مثل تأخر غير عادي في مراحل نموه المختلفة، يجب ان تتبع حدسك وان تستشير الطبيب . و يوصي بأهمية التشخيص المبكر للطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة مهم جدا،. إن الوالدين هم الأكثر اطلاعا على الحالة و يمكنهم أن يفعلوا المزيد لطفلهما. ومن الطبيعي أن يشعر الوالدين بمشاعر متعددة أثر الصدمة الأولى مثل: الحزن، القلق، الخوف، والغضب، والرفض، والشعور بالعجز. ولكي تتكيف مع الوضع الجديد امنح نفسك الوقت الكافي لأن تتقبل و تتعلم كيفية التعامل مع هذا التغيير.

تذكر دائماً انك لست وحدك وأن هناك الكثير من الدعم المتاح من حولك، من نظام الرعاية الصحية، والمدارس و ما إلى ذلك, و يمكنك دائماً العثور على معلومات حول حالة طفلك من طبيبك ومن شبكة الانترنت. لا شك أن اكتشاف أن طفلك من ذوي الاحتياجات الخاصة صدمة شديدة لأي أسرة. وتحت أثر هذه الصدمة حاول أن تتذكر أنك ما زلت والد لطفل فريد ورائع يحتاج منك إلى العناية والمحبة و الاهتمام الخاص, فأنت سنده وأمانه في هذه الدنيا , و انظر إليه بحب و أمل فقد يكون هو أحد أسباب دخولك إلى الجنة, و بإمكانك أن تجعل منه نموذجاً رائعاً في تحدي الإعاقة فتتقاسمان النجاح معاً .

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.