الأربعاء , أكتوبر 5 2022
الرئيسية / خدمات حواس / معلمة تطلق مبادرة لمعرفة تطلعات ذوي الاحتياجات الخاصة

معلمة تطلق مبادرة لمعرفة تطلعات ذوي الاحتياجات الخاصة

رصدت معلمة تربية خاصة في إحدى مدارس عفيف، أبرز تطلعات عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأولياء أمورهم، من الجهات الرسمية والمجتمع الذي يعيشون فيه، ووثقتها في مقطع فيديو، ونشرتها على أمل أن يتم الاستماع إليها، من أصحاب الشأن مباشرة، والعمل على تلبيتها.

ووصفت معلمة برامج التربية الخاصة بالابتدائية التاسعة للبنات بعفيف “ياسمين الزهراني” هذه المبادرة بأنَّها تحصيل لبعض المؤشرات التي تعين على الاقتراب من هذه الفئة، وإمكانية التدخل لتطويرهم، وتعديلهم، أو تغييرهم، أو التصرف على نحو يساعد على تلافي الأخطاء وتجنب المزالق، من خلال رصد عدد من مشاركات أشخاص الإعاقة، وأسر ذوي الإعاقة بطرح السؤال عليهم، بكيف تتمنى “أنتَ، أنتِ” بعينك ونظرك أن تشاهد بلدك ومجتمعك يفيد ابنك أو ابنتك من ذوي الإعاقة؟

ويجيب على ذلك الكفيف منَّاع الزهراني، بقوله: “هذا الموضوع متشعب، فإن ذهبنا لتجهيزات المباني، فهي تحتاج لتعديلات، حتى يتسنى له مواصلة سيره في التعليم، من حيث المزالق الخاصة بالعربات والممرات المميزة في ملمسها، فهي إما أن تكون خشنة أو مرتفعة للمكفوفين، والمصاعد والأجهزة الخاصة بهم وغيرها، أيضًا من ناحية توفير الوظائف التي تؤمن مستقبلهم فيما بعد “تهيئة الفرص الوظيفية لهم”، كذلك إيجاد المناهج الخاصة بفئة متعدد العوق وإيجاد المتخصصين حتى يتسنى لذوي الاحتياجات الخاصة مواصلة سير تعليمهم وإيجاد المناهج المناسبة لكل إعاقة مثل الإعاقات الشديدة”.

وطالب “بضرورة دعم الأجهزة لذوي الإعاقة، مثل أجهزة برايل، والأجهزة الناطقة والكمبيوتر، لأنَّ مكافأة الشؤون الاجتماعية لا تكفي لهم.

يشاركه الحديث في الاستطلاع الذي نفَّذته المعلمة، والد الطالبة هلالة العتيبي “طفله من ذوات الإعاقة”، الذي يتمنى إنشاء مراكز وتأمين إعاشة عينية “ملابس، تغذية”، وإعاشة نقدية كافية لهم، ويضيف له والد الطالبة ورساء العتيبي “طفلة من ذوي الإعاقة”، بإتاحة الفرصة لهم في المجتمع، ومساعدة ذوي الإعاقة بقدر الإمكان في شتى الأماكن.

وترى والدة الطالبة مسك العتيبي “طفلة من ذوات الإعاقة”: “ضرورة أن توفر لهم الجهات المختصة جميع خدمات ووظائف تساعدهم في حياتهم مستقبلاً، ومعها والد الطالبة وفاء العتيبي “طفلة من ذوات الإعاقة” بضرورة أن يوفر لهم رجال الأعمال نوادٍ خاصة بكل مدينة تشمل الرياضة والتعليم والترفيه.

وتشاركهم الحديث والدة م.ع “طفلة من ذوات الإعاقة” بالحاجة للتوسع في إنشاء مراكز للسمع والنطق، وتضيف لها والدة روان العتيبي بضرورة وجود دبلومات لذوي الاحتياجات الخاصة تنتهي بالتوظيف.

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.