الثلاثاء , سبتمبر 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / مسئولية إجتماعية / جمعية ” أرفى ” تنظم ورشة حول احتياج مصابي التصلب العصبي المتعدد للعلاج الطبيعي

جمعية ” أرفى ” تنظم ورشة حول احتياج مصابي التصلب العصبي المتعدد للعلاج الطبيعي

نظمت جمعية “أرفى” لمرضى التصلب العصبي المتعدد بالمنطقة الشرقية، مساء أمس ورشة بعنوان ” معرفة مدى احتياج المصاب للعلاج الطبيعي” ، استهدفت المصابين من الرجال والنساء ضمن برامج الجمعية لشهر مايو الحالي بمناسبة اليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد ، وذلك في مقر جمعية “إيفاء لرعاية ذوي الإعاقة بالدمام.
وتضمنت الورشة، التي أشرفت عليها استشارية العلاج الطبيعي والتأهيلي الدكتورة عبير علي فلمبان، فحص وتقييم القسم الرجالي والقسم النسائي ، وفحص سريري واختبارات المشي ، واختبارات التوازن ، وأداء بعض التمارين ؛ وذلك من خلال عدد من الأجهزة الطبية وأجهزة العلاج الطبي.
وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية أرفى للتصلب العصبي المتعدد عبدالعزيز التركي أهمية هذا البرنامج للمصابين ، مشيراً إلى أن ورشة معرفة مدى احتياج المصاب للعلاج الطبيعي تعد أحد برامج الجمعية ضمن فعاليات اليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد وأحد البرامج النوعية التي تستهدف المصابين وتلامس احتياجاتهم التأهيلية ومعرفتها والعمل على تقويتها من خلال التمارين والعلاج الطبيعي.
وأكد سعي الجمعية لتطوير برامجها لما يتناسب مع المكانة التي وصلت لها في خدمة المرضى ، وتقديم خدمات مميزة لأعضائها المستفيدين ، لافتاً النظر إلى أن الجمعية تعمل خلال الشهر الحالي لتفعيل عدد من المناشط والبرامج وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتصلب العصبي المتعدد حيث سيكون لها حضور بعدد من المواقع وذلك لنشر الوعي بين أطياف المجتمع، كما سيكون هناك عدد من البرامج التي تستهدف المصابين.
من جهتها أكدت استشارية العلاج الطبيعي والتأهيلي الدكتورة عبير فلمبان أهمية استمرار المحاضرات والندوات والورش وتوضيح وشرح مرض التصلب العصبي المتعدد وأعراضه وعلاجه ، مشيرة إلى أن المريض بإمكانه أن يزيد ثقافته الطبية من القراءة من خلال عدد من الوسائل المتاحة ، منوهة بفكرة ورشة الفحص والتشخيص للعلاج الطبيعي ؛ لأن مريض التصلب العصبي المتعدد ملازم له العلاج الطبيعي بشكل كبير ويحتاج إلى جلسات العلاج الطبيعي باستمرار لتخفيف الألم وتقوية العضلات الضعيفة وزيادة تدفق الدورة الدموية والتمارين العلاجية ومدى أهميتها لمنع التيبسات العضلية والآلام المصاحبة له.
وبينت أن فكرة الورشة جاءت من منطلق محبة هؤلاء المرضى وإشعارهم بأهميتهم وتوفير احتياجاتهم العلاجية التي كان لها أثر كبير في تخفيف آلامهم وتحسّن نفسياتهم وإعطاءهم الحلول الفورية لمعاناتهم الطبية سواء تمارين علاجية أو تمارين لمنع سلس البول وتقوية لعضلات الحوض والمثانة وتدريب عملي عليها أو جلسات كهربائية لتخيف الألم.
وفي ختام الورشة كرم عضو مجلس إدارة الجمعية المهندس فلاح الهاجري ومديرة الجمعية سحر سلامة المشاركين في الورشة والمتطوعين والمتطوعات.

عن محمد الياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.